أبو ظبي- نظم المركز الفلسطيني للتواص الإنساني – فتا، الحفل السنوي الخيري الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في فندق جميرا أبراج الاتحاد بأبو ظبي، برعاية وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من السفراء والقناصل، ولفيف من رجال الأعمال.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، خلال كلمته على أن الشراكات الإنسانية بين 11المؤسسات الإماراتية والفلسطينية، تعبر بكل قوة عن عمق ارتباط الإمارات بفلسطين الحبيبة، ودعم مؤسساتها المجتمعية التي تقدم خدماتها لأبناء فلسطين في نضالهم الشريف وكفاحهم الباسل لمواجهة الظروف الصعبة والتحديات المتواصلة للاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

وشدد معاليه، على أن الحفل الخيري يؤكد الدعم القوي لمركز “فتا” كي يظل دائماً قادراً على أداء رسالته النبيلة في مجتمع فلسطيني يتمتع بحياة كريمة ومجتمع صامد تتحقق فيه التنمية المستدامة، وتتسم مسيرته بالحيوية والنجاح والقدرة العبقرية على مواجهة الاحتلال.

وأعربت الدكتورة جليلة دحلان رئيس مجلس إدارة مركز فتا، عن شكرها وامتنانها إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آلِ نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات المتحدة، على رعايته الكريمة ودعمه الملموس  للحفل الخيري ولمركز فتا، وإلى رجل الخير السيد محمد حاج خوري مدير عام مؤسسة خليفه بن زايد، وإلى السادة السفراء والقناصل والشخصيات المرموقة الذين زينوا الحفل الخيري الأول بالحضور وجود العطاء.

22وذكرت، أن النجاح يضاعف من مسؤوليات مركز فتا، إزاء الأكثر احتياجا من أبناء شعبنا، وإزاء الكرماء من مصر والإمارات فلسطين، أولئك الخيرين الذين آمنوا برسالتنا ودعموا المركز بالحضور والمال، وتلك مواقف نعتز بها، وثقة نحرص عليها تحت رعاية جمعية الهلال الأحمر الإماراتي، الجمعية الإنسانية الأشرف عالمياً.

وثمنت د.دحلان، دور وجهود كل الزملاء والأصدقاء والمتطوعين والمواهب الفنية الفلسطينية على أدائهم الرائع ومساهمتهم في نجاح وتميز الحفل.

يذكر أن الحفل الخيري اشتمل على عروض مرئية لأبرز أنشطة وبرامج ومشاريع المتنوعة التي ينفذها المركز، إضافة إلى العديد من الفقرات الشعبية والغنائية من التراث الوطني الفلسطيني.